• ×

05:53 مساءً , الأربعاء 8 ديسمبر 2021

التنمية الأسرية بالأفلاج تقيم برنامجًا إرشاديًا "هل أصبح الطلاق أسهل لغة للتفاهم ؟"

التاريخ 10-21-2021 02:21 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 65
الأفلاج نيوز برعاية رسمية من الدكتور محمد بن سعود الجذلاني أقامت جمعية التنمية الأسرية بالأفلاج برنامجًا إرشاديًا في استراحة بشرى للوقوف على أهم أسباب الطلاق وأثره على الأسرة والمجتمع وذلك تحت عنوان "هل أصبح الطلاق اسهل لغة للتفاهم ؟" ،

البرنامج الإرشادي الذي أقامته الجمعية تضمن نخبة من الخبراء والمختصين الذين أثروا اللقاء بآرائهم المتميزة في كيفية الوقوف على المشكلة وإيجاد الحلول لها .

في البداية ألقى الشيخ سلطان بن محمد آل سلطان إمام جامع الملك عبدالله في الأفلاج كلمة أشار فيها إلى خطورة الطلاق على الأسرة والمجتمع وأهمية التوعية المستمرة بضرورة التعامل بين الزوجين لما للرجل من قوامة على المرأة وكذلك احترام حقوقها ورأيها .

تلا ذلك كلمة للأستاذ خميس بن بنيان العتر المشرف على فروع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومدير الضمان الاجتماعي في الأفلاج الذي أشار في كلمته إلى بعض الحلول العملية المتوقعة لمسألة الطلاق، حيث وجه إلى المنظمات الأهلية والجمعيات المختصة بشؤون الأسرة، كما تضمنت كلمته علاقة الشؤون الاجتماعية بمسألة الطلاق وكيفية التأثير فيه والحد من الطلاق .

من جانبه أشار الأستاذ عبدالرحمن أبو دجين إلى أهم الآثار المترتبة على الطلاق وهو تشتت الأسرة ودخولها تحت دائرة الفقر والدليل على ذلك وجود العديد من المطلقات مسجلة بالجمعية ، كما أكد على ضرورة وجود منسق عام بين الجمعيات للتعاون فيما بينهم لتقديم أفضل الخدمات للأسر ،
كما أعلن "أبو دجين" استعداد الجمعية بحصر أسماء المطلقات وأسباب الطلاق وغيرها وبالتعاون مع جمعية التنمية الأسرية يمكنها حل الخلافات الأسرية ومعالجة المشكلات وعودة الطلقات لأزواجهن ، مما يقلل نسبة الطلاق وحل المشاكل الأسرية مما ينعكس إيجابا على المجتمع .
كما أوضح "أبو دجين" إن الجمعية من الممكن أن تساهم في حل المشكلات والوقوف عليها فإذا كان من الأسباب الأمور المالية فمن الممكن أن تشارك الجمعية في تأمين بعض الأغراض والاستئجار مما يساعد في عودة الأسرة ووجود بيئة أسرية سوية للنشء، مشيرا إلى دور اللجان الاجتماعية في التدريب والتوعية للأسر ووضع البرامج لمعالجة المشاكل الأسرية ومحاولة علاجها .

من جانبه ألقى الأستاذ مرضي بن محمد الحبشان مدير التنمية الاجتماعية الأهلية بالأفلاج كلمة أشار فيها إلى أهمية الوقوف على أسباب الطلاق مطالبا بإجراء دراسات في هذا المجال لبيان الأسباب الرئيسة للطلاق خصوصا أن هناك حالات طلاق تكون في السنوات الأولى من الزواج تحدث لأسباب مختلفة .

في السياق ذاته أشار مدير جمعية التنمية الأسرية فراج بن مبارك الزبران في كلمته إلى أهمية الوقوف على أسباب الطلاق وضرورة إيجاد حلول سريعة وأهمية توعية المقبلين على الزواج وتنمية الوازع الديني والأسري بما يساهم في تحقيق الاستقرار .
قدم البرنامج الأستاذ خالد المحيميد مدير مركز الإرشاد الأسري .
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:53 مساءً الأربعاء 8 ديسمبر 2021.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET