• ×

06:59 مساءً , الإثنين 12 أبريل 2021

التاريخ 12-19-2020 12:36 صباحًا
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 167
كلامٌ كلامِ العرب ..!
‏أتخبرُنـــي مَـن أنــا يـا زمـن
‏بذكرىٰ … وتُعلِنُ فيها العلنْ
‏وكُنتُ وما كُنتَ ..، فـاجأتني!
‏أتحنــو عليَّ بدعوىٰ الوَهَنْ؟
‏أنــا مُنتهىٰ مُرتقَـىً للبيـــان
‏وأبهـــى وأزهـــى رِدَاءٍ لفـنْ
‏وروحي هو الوحيُ يـا حبـذا
‏فهل طـابَ روحٌ بغيـرِ البدنْ
‏ومني تبعثـرَ هـذا الـصــدىٰ
‏حروفًا تَشـوَّهَ فيهـا الحسـنْ

‏وقـال بنو الألسُنِ الحادثـاتِ
‏غُثــــاء تجلَّـىٰ بِه مَن لَحَـــنْ
‏فأنصفني شـــــاهِـدٌ منهمـو
‏وأبـدَىٰ مكـانيَ فـوقَ الزَّمـنْ
‏كـذا فـعـلَ الـعـربُ الأولـون
‏فقد شُغِفوا بالبديعِ الحَسَنْ
‏وكـانوا بأفقِ اللسـانِ انتهَوا
‏يضيئون مـا لفظـوا بالفِطَـنْ
‏فلا تعجبوا من وضـوحٍ غـدا
‏يُــعـدُ لـكـلِّ اللغــــاتِ وطـنْ

‏ولازلتُ أُعطي الحياةَ الحياةَ
‏وأُبدي الخفيَ وأُحيي الشجنْ
‏فلسـتُ مجـرَّدَ صـوتٍ يمــوج
‏ويـهـتـزُّ منـهُ جـهـــــــازُ الأُذُنْ
‏ولكـــني بعـــضَ مَـن قـالـــني
‏ومِـن روحِـــهِ فـرحـةً أو حَـزَن
‏وأحبسُ أخـرىٰ خـلال الضيـاء
‏حـروفًـــا تـظـلُ قـرونًـــا تُظَـنْ
‏ولـو لـم يُـكَــــــــرَّمْ بـــي آدمُ
‏لـمـا ظـلَ آدمُ دومًـــــــا يُبِـــنْ

‏___________________________

‏الشاعرة: خَوْلَة بنت عَبْدُالله بن دخيل الله المُطْلَقْ

‏موقعها الشخصي:
‏⁦‪http://www.khawlah-abdullah.com/‬⁩
‏حسابها في تويتر:
‏ ⁦‪https://twitter.com/khawlahabdollah‬⁩
‏حسابها في انستقرام:
‏⁦‪https://www.instagram.com/khawlahabdullah7/‬⁩
‏حسابها في التمبلر:
‏⁦‪http://khawlahabdullah.tumblr.com‬⁩

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:59 مساءً الإثنين 12 أبريل 2021.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET