• ×

04:38 صباحًا , السبت 26 سبتمبر 2020

التاريخ 06-27-2020 09:07 مساءً
تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 393
ورحل فارس الخير في الأفلاج
استيقظت الأفلاج على خبر مؤلم أثر في نفس كل إنسان على أرض الأفلاج، رحيل الرجل التقي وفارس الخير والعطاء الشيخ محمد بن راشد آل زنان ، فقد تسابقت العبرات وتدافعت الدموع حزناً وألماً على فراق الشيخ الذي لم يتوان في تقديم يد العون لكل محتاج ومسكين ولم يتوان عن دروب الخير يوماً من الأيام .

وما زال عطاء يده مستمرًّا حتى جاءنا النبأ الفاجعة.. بغياب الرجل الصالح البار أبيض اليدين ، فازددنا إيماناً وتصديقاً وتذكرنا قول الله عز وجل { فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ } .

نشهد أننا ما عرفنا إلا رجلاً متواضعاً سامي الأخلاق عابداً باراً متصدقاً تقياً صالحاً محباً للخير سباقاً إليه .

بموتك ستفقد الأفلاج صوتًا طالما نادى إلى ميادين الخير، سنفقد إنسانيتك ، كرمك ، ولكن ستبقى صورتك البهية راسخة في أذهاننا
الآن ... ترجل فارس الخير ... نم قرير العين وباسط اليدين فأعمالك خير دليل على كرمك وشهامتك وعطفك وتقواك ، فقد كنت أنت النور الذي أضاء العتمة في طرقات الكثيرين من الفقراء والمحتاجين ...
الآن.. لك أن تضع عن كاهلك عبء الرحلة وعناءها .. الآن ستبكيك الأفلاج ...

إلى جنة الفردوس محمد بن راشد آل زنان ....

عبدالله إدريس آل دحيم
رئيس مجلس إدارة صحيفة الأفلاج نيوز
السبت
١٤٤١/١١/٦هـ
٢٠٢٠/٦/٢٧ م

https://top4top.io/]image[/url]

التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

الكاتب : خولة المطلق
09-23-2020
الكاتب : أمجاد سعد
09-23-2020
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:38 صباحًا السبت 26 سبتمبر 2020.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET